كيف تعمل أداة الترجمة والكتابة DeepL ومدى دقتها؟

اليوم، أصبحت تُحدث أدوات الترجمة الآلية المعتمدة على الذكاء الاصطناعي ثورة في العمليات التجارية العالمية. إحدى الشركات الرائدة في مجال توفير الترجمة الآلية هي شركة DeepL، وهي شركة مزودة لتكنولوجيا الترجمة الآلية العصبية (NMT) ومقرها في ألمانيا. وفي هذا الدليل، سنستكشف كيفية عمل موقع DeepL، وإيجابياته وسلبياته، وأفضل الممارسات لاستخدامه في مشاريع الترجمة الاحترافية.


DeepL Translate: The world's most accurate translator
DeepL Translator Review

ما هو موقع DeepL؟

تأسست شركة DeepL في عام 2009 في ألمانيا باسم Linguee، وهو قاموس على الإنترنت، يهدف إلى إنشاء نظام ترجمة آلي عصبي يمكنه إنتاج ترجمات ذات جودة أعلى بكثير من الترجمة الآلية الإحصائية التقليدية (SMT).

قام المهندسون في DeepL بتطبيق أحدث تقنيات التعلم العميق لتدريب النماذج على البيانات الموجودة في قاعدة بيانات Linguee. ومنذ عام 2017، أصبحت أداة DeepL معروفة للغاية، حيث أصبح يستخدمها أكثر من مليار شخص حتى الآن. وهو يدعم 31 لغة، مع أكثر من 650 مجموعة ترجمة محتملة.

يمكن للمستخدمين الاختيار بين الإصدار المجاني والمدفوع من DeepL، وبين واجهة الويب والمترجم المستقل. النسخة المجانية مناسبة للاستخدام الشخصي، بينما توفر النسخة المدفوعة المزيد من الميزات للشركات.

لم تعد DeepL مجرد خدمة ترجمة. لقد قامت الآن أيضًا بتجربة الذكاء الاصطناعي مع التركيز على إنشاء النصوص. أحدث عروضها، DeepL Write، التي تم إطلاقها في أوائل عام 2023، وبالتالي فهي تسعى إلى أن تصبح مساعدًا للكتابة باللغة الإنجليزية وتتفوق على المنافسين مثل Grammarly.


مميزات موقع DeepL

تكمن القوة الأساسية لشركة DeepL في نظام NMT الخاص بها، مما يمكنها من إنتاج ترجمات أكثر دقة وطبيعية مقارنة بطرق الترجمة الآلية الإحصائية التقليدية. دعونا نلقي نظرة على بعض من أبرز قدراته:

  • دعم اللغات المتعددة: يدعم DeepL الترجمات بين مجموعة واسعة من اللغات، بما في ذلك الإنجليزية والإسبانية والفرنسية والألمانية والصينية واليابانية وغيرها الكثير. يمكن للمستخدمين ترجمة النص بسهولة بين أزواج اللغات المختلفة دون الحاجة إلى أدوات منفصلة.
  • الوعي بالسياق: يمكن لمحرك الذكاء الاصطناعي الذي تستخدمه DeepL فهم سياق النص المُدخل، بهدف ضمان أن تكون الترجمات أكثر دقة من حيث السياق وتحافظ على المعنى المقصود. يمكن أن يكون هذا مفيدًا عند التعامل مع التعبيرات الاصطلاحية والجمل المعقدة.
  • جودة الترجمة: تشتهر DeepL بجودة الترجمة لبعض أزواج اللغات، والتي تحظى بتقدير كبير من قبل المستخدمين. إن قدرتها على فهم السياق وتقديم ترجمات دقيقة تحظى بتقدير المحترفين وعشاق اللغة على حدٍ سواء.
  • إضافة المتصفح وتطبيقات سطح المكتب: توفر DeepL إضافات للمتصفح يمكنها التكامل مع التطبيقات المختلفة، بما في ذلك Microsoft Office، مما يسهل ترجمة النصوص المباشرة، أو يمكنك تنزيل تطبيق سطح المكتب الخاص به والذي يدعم أنظمة التشغيل الأكثر شيوعًا.
  • وظيفة ترجمة المستندات: بالإضافة إلى ترجمة النصوص، يتيح DeepL للمستخدمين رفع مستندات كاملة لترجمتها، مما يوفر ميزة مفيدة للأفراد والشركات التي تعمل مع محتوى متعدد اللغات.
  • خصوصية البيانات: يقع مقر شركة DeepL في ألمانيا، وتخضع لقوانين حماية البيانات في الاتحاد الأوروبي. في حين أن الشركة لا تذكر الكثير عن كيفية التعامل مع البيانات في أداة الترجمة الآلية المجانية من DeepL، فإنها توضح أن جميع مشتركي DeepL Pro يمكنهم الاستمتاع باتصال آمن ومشفر لجميع الترجمات وأن البيانات لا يتم تخزينها على خوادمهم.
  • تكامل واجهة برمجة التطبيقات: تقدم DeepL واجهة برمجة تطبيقات تمكن المطورين من دمج خدمات الترجمة الخاصة بها في تطبيقاتهم أو مواقعهم الإلكترونية أو خدماتهم، مما يوفر تجربة ترجمة سلسة للمستخدمين.


DeepL Translate
موقع DeepL: أفضل أداة للترجمة الاحترافية

مقارنة بين DeepL و Google Translator: أيهما أفضل؟

هل DeepL أفضل من ترجمة جوجل؟ تعتمد الإجابة على هذا السؤال، مثل أي شيء آخر، على السياق والاحتياجات المحددة للمستخدم. بشكل عام، غالبًا ما يُنظر إلى DeepL على أنه  أكثر دقة من خدمة الترجمة من Google.

ومع ذلك، فهي تأتي مع بعض القيود، حيث أن اللغات المدعومة في DeepL محدودة مقارنة بخدمة Google Translator، وللوصول إلى مجموعة كاملة من الميزات مثل الترجمة الكاملة للمستندات التي تحتفظ بالتنسيق الأصلي أو القدرة على الاختيار بين اللهجة الرسمية أو الغير رسمية، أنت بحاجة إلى حساب مدفوع.

إحدى الميزات التي تقدمها DeepL والتي ليست متوفرة في خدمة Google Translate هي القدرة على النقر على أي كلمة مترجمة في صندوق النتائج لعرض ترجمات بديلة بسرعة. إذا اخترت ترجمة مختلفة عن تلك التي اقترحها DeepL، ستقوم بتحديث باقي النص تلقائيًا ليعكس اختيارك.

من الناحية الأمنية، في حالة الإصدارات المجانية، يحتفظ كل من Google Translate وDeepL بسجل النص الذي تترجمه. وعلى النقيض من ذلك، يقدم DeepL Pro معايير رائدة عالميًا لحماية البيانات وحذف النصوص الخاصة بك مباشرة بعد الترجمة. وهذا يجعلها مناسبة بشكل خاص للمحتوى الحساس.

بشكل عام، يقدم كلا المزودين حلولاً مفيدة للترجمة الآلية. إذا كنت تبحث فقط عن أداة ترجمة رخيصة وسهلة الاستخدام مع مجموعة واسعة من خيارات اللغة التي لا تحتاج إلى تخصيصها، فقد تكون خدمة الترجمة من Google هي الخيار الأفضل. من ناحية أخرى، إذا كنت بحاجة إلى ترجمات دقيقة للغاية يمكنك تخصيصها وتحتاج إلى التأكد من حماية بياناتك، فمن المرجح أن يكون DeepL هو الخيار الأفضل.


إيجابيات وسلبيات DeepL

بوصفها واحدة من أبرز مزودي تقنية الترجمة الآلية بالشبكات العصبية، يمكن تلخيص مزايا DeepL على النحو التالي:

  • دقيقة إلى حد ما: يمكنها فهم السياق الأوسع للكلمات والعبارات لإنتاج ترجمات أكثر دقة وطلاقة وتحسينها بمرور الوقت.
  • سرعة التعلم: يمكن تدريب الشبكات العصبية بسرعة من خلال عمليات آلية، بدلاً من الأساليب التقليدية المكلفة واليدوية المطلوبة في الترجمة التقليدية.
  • مرنة وسهلة الدمج: يمكنك دمجها بسهولة في معظم المتصفحات أو البرامج من خلال واجهات التطبيقات (APIs) والإضافات، ويمكن تطبيقها على العديد من صيغ ملفات المحتوى.
  • قابلة للتخصيص: يمكنك عادةً تخصيص نتائج DeepL من خلال قواعد بيانات المصطلحات.
  • فعال من حيث التكلفة: مثل أي محرك NMT آخر، يتيح DeepL ترجمات دقيقة للغاية وسريعة بتكلفة قليلة.
  • قابلة للتطوير: عندما تحتاج ترجمتك إلى التوسع، يمكن أن تساعدك DeepL على تلبية الطلب المتزايد بسهولة.

ومع ذلك، على الرغم من أن تطوير DeepL قد وصل إلى مستويات عالية، فمن غير المرجح أن يكون أي محرك ترجمة آلي مثاليًا على الإطلاق ولا يزال أمام DeepL شوط طويل ليقطعه قبل اللحاق بالدقة على المستوى البشري.

مدى تحسين DeepL في السنوات القادمة يبقى مجهولاً وصعب التنبؤ به. في الوقت الحالي، فإنها لا تزال تفتقر إلى مهارات مستوى الإنسان مثل:

  • طرح الأسئلة.
  • فهم السياق.
  • التعرف على الأخطاء في النص المصدر.
  • الترجمة الإبداعية.
  • اتخاذ القرارات المتأنية.
  • إجراء البحوث.
  • مراقبة التناسق.
  • ضمان الاكتمال.
  • إضافة تعليقات أو ملاحظات.

بينما تظل قدرة محركات الترجمة الآلية على التعامل مع هذه الأنواع من المهام محدودة، من المرجح أن يظل التحرير اليدوي بعد الترجمة جزءًا أساسيًا من سير العمل في مجال الترجمة.


تطبيقات سطح المكتب والجوال

للترجمة الأكثر جدية، يمكنك استخدام تطبيقات DeepL على الأجهزة المحمولة وأجهزة الكمبيوتر. بالنسبة للكمبيوتر، يدعم DeepL كل من نظام التشغيل Windows و macOS. أما بالنسبة للأجهزة المحمولة، يدعم DeepL كل من نظام التشغيل iOS و Android.

هناك عدة مزايا رئيسية لاستخدام التطبيق على واجهة الويب:

  • اختصارات: يمكنك استخدام اختصار لوحة المفاتيح لترجمة النص بسرعة من أي موقع ويب أو تطبيق. على سبيل المثال، دعونا نقول أنك تتصفح موقع وترغب في ترجمة شيء ما. كل ما عليك فعله هو تحديد النص والضغط على الاختصار لوحة المفاتيح، وستظهر الترجمة في التطبيق.
  • يدعم كلمات بديلة تمامًا مثل الإصدار على الويب، ولكنني وجدت أنه يعمل بسرعة أكبر في الإصدار سطح المكتب.
  • ترجمة المستندات بشكل أسرع.
  • حفظ الترجمات: يمكنك حفظ ترجماتك والعودة إليها في المستقبل.
  • يمكنك تمكين ميزة التقاط النص على الشاشة وترجمته إلى لغة واحدة أو أكثر.


أداة الترجمة والكتابة DeepL هي أداة قوية يمكنها تقديم ترجمات دقيقة وطبيعية للنص بين 31 لغة. تستخدم الأداة تقنية الترجمة الآلية العصبية (NMT) ، والتي تتعلم من كمية هائلة من بيانات النص لإنشاء ترجمات دقيقة ومتسقة.

بشكل عام ، تعد DeepL أداة ترجمة دقيقة للغاية. في العديد من الاختبارات ، تفوقت على أدوات الترجمة الأخرى ، بما في ذلك Google Translate. ومع ذلك ، لا تزال DeepL أداة ترجمة ، ولا تخلو من الأخطاء. من المهم دائمًا مراجعة الترجمات الناتجة بعناية قبل استخدامها.

أرباحي
بواسطة : أرباحي
أرباحي هو موقع إلكتروني عربي، يهتم بمراجعة التطبيقات و المواقع الإلكترونية الخاصة بالربح من الإنترنت وتقديم النصائح حول بناء المدونات على منصة بلوجر و ووردبريس و تحسين محركات البحث.
تعليقات