القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هو الـ VPN و ما هي فوائده وسلبياته؟

تقوم الشبكة الافتراضية الخاصة (VPN) بإنشاء اتصال آمن بين جهازك والإنترنت، مما يحمي معلوماتك الشخصية ويجعلك تتصفح المواقع والتطبيقات بأمان أكبر، ومع ذلك، فإن الأمان المعزز عبر الإنترنت ليس هو الميزة الوحيدة للشبكة الافتراضية الخاصة (VPN). ولمساعدتك في تحديد ما إذا كان الـ VPN هو الخيار المناسب لك، دعونا نستكشف إيجابياته وسلبياته في هذا المقال.


أهم مزايا وعيوب VPN
ما هو VPN وماهي مميزاته وعيوبه؟

ما هو الـ VPN؟

يرمز VPN إلى "الشبكة الخاصة الافتراضية" وهو يقوم بإنشاء اتصال شبكة محمي عند استخدام الشبكات العامة. تعمل شبكات VPN على تشفير حركة المرور على الإنترنت وإخفاء هويتك. وهذا يزيد من صعوبة قيام الجهات الخارجية بتتبع أنشطتك عبر الإنترنت وسرقة البيانات، التشفير يحدث في الوقت الحقيقي.


كيف يعمل الـ VPN؟

تقوم شبكة VPN بإخفاء عنوان IP الخاص بك عن طريق السماح للشبكة بإعادة توجيهه من خلال خادم بعيد تم تكوينه خصيصًا ويتم تشغيله بواسطة مضيف VPN. وهذا يعني أنه إذا كنت تتصفح الإنترنت باستخدام VPN، يصبح خادم VPN هو مصدر بياناتك. وهذا يعني أن مزود خدمة الإنترنت (ISP) الخاص بك والأطراف الثالثة الأخرى لا يمكنهم معرفة مواقع الويب التي تزورها أو البيانات التي ترسلها وتستقبلها عبر الإنترنت.


فوائد الشبكة الافتراضية الخاصة (VPN)

هناك العديد من الفوائد لإستخدام VPN، مثل تأمين اتصالك بالإنترنت من الجهات الخارجية الضارة ومنع مزود خدمة الإنترنت (ISP) من تتبع نشاطك. فيما يلي أكبر مزايا تجعلك ترغب في إمتلاك VPN.

1. تعزيز الخصوصية عبر الإنترنت

أقوي فائدة تجعلك تستخدم VPN هي تحسين خصوصيتك وأمانك أثناء تصفح الإنترنت. يكاد يكون من المستحيل إخفاء الهوية الحقيقية عبر الإنترنت هذه الأيام، حيث أن الجهات الخارجية التي تجمع البيانات الشخصية من المستهلكين منتشرة على نطاق واسع. يمكن أن يساعد استخدام VPN في حماية بياناتك حتى تتمتع بقدر أكبر من الأمان والخصوصية.

تقوم شبكة VPN بتوجيه حركة مرور الإنترنت الخاصة بك من خلال خادمها الخاص بدلاً من موفر خدمة الإنترنت. فهو يقوم بتشفير جميع بياناتك باستخدام بروتوكولات VPN، وهي عبارة عن مجموعات من القواعد أو التعليمات لنقل المعلومات، ويرسل تلك البيانات عبر نفق VPN قبل أن تصل إلى الإنترنت. نظرًا لهذا المزيج من التشفير وإعادة التوجيه، لن يتمكن أحد سوى خدمة VPN من تتبع ما تفعله عبر الإنترنت بالضبط.


حماية خصوصيتك على الإنترنت
حماية خصوصيتك على الإنترنت

2. إتصال إنترنت آمن ومشفر

قد يكون اتصالك بالإنترنت أقل أمانًا مما تعتقد. يمكن لمزودي خدمات الإنترنت والجهات الخارجية الأخرى رؤية نشاطك على الإنترنت واستخدام هذه المعلومات لمصلحتهم. أحد أسباب شهرة شبكات VPN هو أنها تعالج هذه المشكلة عن طريق إنشاء اتصال إنترنت مشفر. لا يمكن لأحد الوصول إلى بياناتك أثناء مرورها عبر نفق VPN.

تعتبر هذه الطبقة الإضافية من الأمان أكثر أهمية عند إجراء أنشطة حساسة عبر الإنترنت، مثل التحقق من حسابك المصرفي أو إجراء عملية شراء من واجهة متجر عبر الإنترنت. ستقوم شبكة VPN الخاصة بك بتشفير حركة المرور حتى لا يتمكن أي طرف ثالث غير مزود خدمة VPN من مراقبة المعاملات التي تقوم بها.

3. الوصول إلى المحتوى والمواقع المقيدة جغرافيًا

يقتصر بعض المحتوى عبر الإنترنت على مناطق جغرافية معينة، أي أنه لا يمكنك عرض المحتوى الذي ترغب فيه إلا إذا كنت في منطقة أو بلد معين. على سبيل المثال، لن تتمكن من الوصول إلى منصة Netflix السعودية بعد الآن أثناء السفر إلى الخارج، نظرًا لأن هذا المحتوى مقيد جغرافيًا.

يتيح لك استخدام VPN تجاوز هذه القيود. حيث يمكنك تغيير موقعك إلى أي مكان في العالم. على سبيل المثال، إذا كان هناك شيء تريد قراءته عبر الإنترنت متاحًا فقط في المملكة المتحدة، فيمكنك تغيير موقع VPN الخاص بك إلى بريطانيا والوصول إلى هذا المحتوى. تتجاوز شبكة VPN الحظر الجغرافي من خلال جعل حركة المرور على الإنترنت تبدو وكأنها تأتي من مكان آخر.

4. التورنت ومشاركة الملفات بشكل مجهول

أصبحت مشاركة الملفات والتورنت، وهي رفع وتنزيل الملفات عبر خدمات مثل BitTorrent، وهي تكنولوجيا نظير إلى نظير (P2P)، أكثر خطورة خلال السنوات القليلة الماضية. بدون أي حماية، من السهل على الآخرين رؤية سجل التنزيل الخاص بك إذا كانوا يعرفون عنوان IP.

يمكن لشبكة VPN التغلب بسهولة على هذه المخاطر المحتملة عن طريق تشفير بيانات الإنترنت. على الرغم من أن مزود خدمة الإنترنت الخاص بك سيظل قادرًا على معرفة أنك تستخدم خدمة مثل BitTorrent، إلا أن شبكة VPN تتيح إمكانية استخدام التورنت ومشاركة الملفات دون الكشف عن البيانات التي تنقلها.

5. التصفح الآمن والخاص على شبكات الواي فاي العامة


كيف تتصفح الإنترنت بأمان على شبكات الواي فاي العامة؟
كيف تحمي اتصالك وخصوصيتك عند استخدام شبكات واي فاي العامة

على الرغم من سهولة استخدام شبكة Wi-Fi العامة في أماكن مثل المقاهي والمطارات ومراكز التسوق والفنادق، فإن استعمالها يأتي مع بعض المخاطر. قد تكون فرص وصول شخص ما إلى بياناتك الخاصة أعلى بكثير عند استخدام شبكة Wi-Fi عامة. في الواقع، أي معلومات حساسة تشاركها عبر شبكة Wi-Fi عامة مثل كلمات المرور ورسائل البريد الإلكتروني قد تكون معرضة للخطر.

تقوم شبكة VPN بتشفير بياناتك لتكون محمية، حتى عند استخدام شبكة Wi-Fi عامة. تأكد من الاتصال بشبكة VPN الخاصة بك قبل التصفح على الشبكة العامة لمنع أي بيانات من التسلل عبرها. بمجرد الاتصال، يمكنك التحقق من بريدك الإلكتروني أو دفع فواتيرك بثقة.

6. تأمين الوصول عن بعد إلى شبكات الأعمال

شبكات VPN ليست مخصصة للاستخدام الشخصي فقط، فهي مفيدة أيضًا في سياق الأعمال، تسمح لك شبكة VPN بالاتصال بشكل آمن بشبكة عملك المشتركة، وحماية الملفات والمعلومات التي تشاركها عبر هذا الاتصال. قد تطلب منك شركتك استخدام VPN في مكان العمل للاتصال بشبكة الأعمال المشتركة بسبب مخاوف أمنية.

غالبًا ما تكون الحلول الأخرى لحماية الوصول عن بعد إلى شبكة مشتركة، مثل استخدام خط مؤجر آمن من مزود خدمة الإنترنت الخاص بك، أكثر تكلفة وتصعب إدارتها. يعد استخدام VPN حلاً بسيطًا وسهل التنفيذ للشركات، خاصة تلك التي لديها عمال عن بعد.

سلبيات إستخدام الـ VPN

على الرغم من وجود الكثير من فوائد لإستخدام الـ VPN، إلا أنّ هناك بعض العيوب التي يجب أن تضعها في الاعتبار، بما في ذلك تكلفة خدمات VPN والانخفاض المحتمل في سرعة الإنترنت لديك.

1. التكاليف المرتبطة بخدمات VPN المدفوعة

على الرغم من وجود بعض خدمات VPN المجانية، إلا أنها غالبًا ما تأتي مع حدود شهرية للبيانات أو قيود أخرى، مثل الخوادم المحدودة. وتتطلب معظم خدمات VPN المتميزة اشتراكًا مدفوعًا.

تتراوح أسعار VPN عادةً بين 3 و10 دولارات شهريًا، اعتمادًا على مزود VPN الذي تختاره ومدة الإستخدام. بشكل عام، كلما طالت مدة خطتك، قلت التكلفة، سيتعين عليك فقط الدفع مقدمًا.

قم بموازنة تكاليف خدمات VPN المدفوعة مقابل المزايا التي توفرها. ركز على عدد الخوادم ومواقعها المتاحة لمستخدمي VPN. ضع في اعتبارك أيضًا أي ميزات إضافية تقدمها شبكة VPN، وما إذا كان الرضا عن دعم العملاء مرتفعًا أم منخفضًا.

2. احتمالية انخفاض سرعة الإنترنت


بعض مشاكل بطئ الانترنت
هل تقلل VPN سرعة الإنترنت

تقوم شبكات VPN بتشفير حركة المرور على الإنترنت وتوجيهها عبر خوادم بعيدة في جميع أنحاء العالم. تعمل هذه العملية على تحسين خصوصيتك ولكنها قد تؤدي أيضًا إلى إبطاء سرعة الإنترنت لديك. إذا كان نشاطك يتضمن فقط كميات صغيرة من البيانات، مثل تصفح مواقع الويب، فمن المحتمل ألا يكون الانخفاض مزعجًا للغاية. بالنسبة للأنشطة الصعبة، مثل عمل بث مباشر أو تنزيل ألعاب الفيديو، ستكون السرعة البطيئة أكثر وضوحًا.

تعتمد سرعة الإنترنت لديك أثناء استخدام VPN على عدة عوامل، بما في ذلك شبكة خادم موفر VPN الخاص بك وعدد الأشخاص الذين يستخدمون نفس الخادم مثلك. لكن شبكات VPN المدفوعة مثل ExpressVPN لا تتسبب في إنخفاض كبير في السرعة.

انتبه جيدًا لتقييمات السرعة عند مقارنة شبكات VPN المختلفة. يمكنك مقارنة السرعة من خلال النظر في نتائج اختبارات الجهات الخارجية ذات السمعة الطيبة، يمكنك أيضًا الاستفادة من التجارب المجانية وضمانات استعادة الأموال من موفري VPN لاختبار برامجهم قبل اتخاذ القرار النهائي.


عندما تستخدم الـ VPN، سيصبح اتصالك بالانترنت أكثر آمناً، عن طريق إخفاء عنوان IP الخاص بك وجعل موقعك الجغرافي الحقيقي غير مرئي للجميع. إضافة إلى إمكانية  فتح المواقع المحجوب والوصول إلى المحتوى المقيد من أي مكان في العالم. ومع ذلك، قبل الإشتراك في أي خدمة VPN، يجب أنّ تضع في إعتبارك عدة عوامل مثل التكاليف وإمكانية إنخفاض سرعة الإنترنت في بعض الأحيان.

أرباحي
أرباحي
أرباحي هو موقع إلكتروني عربي، يهتم بمراجعة التطبيقات و المواقع الإلكترونية الخاصة بالربح من الإنترنت وتقديم النصائح حول بناء المدونات على منصة بلوجر و ووردبريس و تحسين محركات البحث.

تعليقات